Skip to Main Content

براسا دي بونتي إي هورتا (Praça de Ponte e Horta)

براسا دي بونتي إي هورتا (Praça de Ponte e Horta)

عبارة عن ساحة ترفيهية واسعة في المرفأ الداخلي. خلال الفترة منذ حكم الإمبراطور كانغجي إلى فترة حكم الإمبراطور تونغتشي من أسرة تشينغ، كانت تستخدم كرصيف لاستيراد الأفيون. كما كانت تعتبر أول رصيف مخصص لتجارة الأفيون وأول منطقة تفرض الضرائب على التبغ على مدار تاريخ ماكاو والصين، وقد كانت تعتبر حتى مهد حرب الأفيون. وفي أواخر القرن التاسع عشر، تحولت إلى منطقة أكثر اتساعًا نتيجة لاستصلاح الأرض. وقد أصبحت الساحة نابضة بالحياة ليلاً بفضل الأكشاك التي كانت تقدم الشاي والعروض الترفيهية في الماضي. كما استخدمت ذات مرة كسوق يتجمع فيه الكثير من البائعين لممارسة أعمالهم. وفي وقتنا هذا تستخدم الساحة كمنطقة ترفيهية للسكان المحليين.