Skip to Main Content

روا دي كاميلو بيسانها Rua de Camilo Pessanha

روا دي كاميلو بيسانها Rua de Camilo Pessanha

كان يستخدم في الماضي كمأوى من الأعاصير في خليج الشمال (المعروف حاليًا بالمرفأ الداخلي). وقد كانت هناك الكثير من زهور القصب النامية في هذه المنطقة الصخرية، وبالتالي فقد كان المكان يشتهر أيضًا باسم "شاطئ القصب" في المجتمع الصيني. وخلال فترة حكم الإمبراطور تونجزهي من أسرة تشينغ، نجحت الحكومة البرتغالية في استصلاح الأراضي الرطبة والمجاري المائية لخليج الشمال وقد نشأ أحد الأحياء على هذه الأرض المستصلحة. في الماضي كانت هناك الكثير من المتاجر في هذه المنطقة تشتهر بإنتاج غليون الأفيون بأسلوب كان يعتبر مميزًا للغاية في هذا الوقت بحيث أنه لا يوجد في أي مكان آخر. وقد كان يتم تصدير الغليون للبيع في بكين حتى. والأن يمكن ملاحظة بعض متاجر الحرف اليدوية المحلية للغاية حول هذا الحي.