Skip to Main Content

كنيسة القديس فرانسيس جزافييه St. Francis Xavier

كنيسة القديس فرانسيس جزافييه St. Francis Xavier

بنيت في عام 1928 على طراز عصر الباروك مثل كنائس ماكاو الرئيسية. واجهة الكنيسة باللونين الأصفر الشاحب والأبيض. نوافذها بيضاوية وبها برج للأجراس. تقع خلف النصب التذكاري للانتصار المحلي على القراصنة في عام 1910.

تحتوي الكنيسة على بعض الآثار الأكثر قداسة في آسيا المسيحية. وفي وعاء فضي لحفظ الذخائر المقدسة، توجد عظمة من ذراع القديس فرانسيس جزافييه الذي تابع نجاحاته التبشيرية في اليابان بالعودة إلى الساحل الصيني حيث مات قي عام 1552 على جزيرة سانشوان Sanchuan على بعد خمسين ميلا من ماكاو. كان من المفترض أن يحتفظ بهذا الأثر في اليابان، ولكن الاضطهاد الديني هناك أقنع الكنيسة بالاحتفاظ به في كنيسة القديس بول في ماكاو. وقد تم نقله في البداية إلى كنيسة القديس جوزيف، ثم في عام 1978 إلى الكنيسة الحالية.

نتج عن اضطهاد المسيحيين في اليابان صلب 26 قسًا كاثوليكيُا من الأجانب واليابانيين في ناجازاكي في عام 1597 وقتل عدة مئات من اليابانيين المسيحيين أثناء تمرد شيمابارا في عام 1637. وقد تم جلب عظام الشهداء وبعض الثوار إلى ماكاو وحُفِظت في كنيسة القديس بول. وبعد أن دمرت النيران الكنيسة، جُمِعت العظام وأُخِذت إلى الكاتدرائية. ثم نُقِلت إلى كنيسة القديس جزافييه في عام 1974. العظام الأخرى المخزَّنة في الكنيسة هي آثار مقدسة لشهداء من فيتنام استشهدوا في القرن السابع عشر.

منذ بضعة أعوام، نُقِل الأثر المقدس إلى معهد القديس جوزيف اللاهوتي ومتحف الفنون المقدسة، ولكن كثيرا من الزائرين مازالوا يتوافدون على هذه الكنيسة، ولاسيما المسيحيين اليابانيين.