Skip to Main Content

متحف بيت الرحمة المقدَّس

يضم متحف بيت الرحمة المقدس الذي افتتح في عام 2001 مجموعة لا تقدر بثمن من آثار ماكاو الكاثوليكية التي يعود بعضها إلى القرن السادس عشر مما يدل على تاريخ الثقافة الغربية التي تم إدخالها إلى الصين من خلال ماكاو

هنا تكمن العناصر المرتبطة بتاريخ البيت المقدس نفسه، بالمخطوطة الأصلية لتعهد بيت الرحمة المقدسة في ماكاو بخط اليد والمؤرخة من 1662، ويعتقد أنها الأقدم في أرشيف بيت الرحمة، والتي تأسست قبل سنوات، في 1569 من قبل أسقف ماكاو الأول، دي. بيلشيور كارنيرو.

القطع الأخرى ذات الصلة بالتاريخ العلماني لبيت الرحمة المقدسة هي: جمجمة دي بلشيور كارنيرو والصليب الذي دفن معه؛ وصورة زيتية لدي. بلشيور كارنيرو، والتي يرجع تاريخها إلى القرن 18 والجرس البرونزي من مستشفى اس. رافائيل القديم.

وهناك سمة أخرى من معالم المتحف هي قطع من الفن المقدس من بين أبرزها: تمثال قلب يسوع المقدس والذي يرجع تاريخه إلى أوائل القرن 19، وتماثيل سيدة البشارة والمسيح المصلوب، سواء من العاج والمؤرخ من القرن الثامن عشر، والسيراميك الياباني والأوروبي مع مونوغرام من جمعية يسوع، مما يدل على الدور الرئيسي الذي لعبه اليسوعيون في التقارب بين الحضارات الشرقية والغربية.